ذوو العلاقة بالقيم

حين تتحدث أغلب الأطر الفكرية والنظرية عن تعزيز أو بناء أو غرس القيم عند الأفراد فإنها تخلط ما بين أدوار ثلاثة أنواع من ذوي العلاقة بالقيم؛ وهم:1) الأفراد باعتبارهم مسؤولين عن أنفسهم، وبين 2) عموم الأفراد المؤثرين المسؤولين عن أفراد آخرين يرعونهم ويتحملون مسؤوليات تمكين القيم في البيئات الحاضنة التي هم مسؤولن عنها وبين 3) أفراد مؤثرين لكنهم غير مسؤولين عن رعاية أحد، ولهم تأثير كبير على أفراد المجتمع في نشر ثقافة القيم وتعزيزها عند الأفراد المتأثرين بهم، وتغفل الأطر الفكرية الإشارة إلى الباحثين والمفكرين المعنيين بالبحث النظري في القيم وإلى المتخصصون في عمليات قياس القيم وتطوير مؤشراتها ، وحتى نستطيع تمكين القيم عند الأفراد؛ فإننا يجب أن نشرك جميع ذوي العلاقة في عملية البناء. والشكل (9) يوضح ذووي العلاقة بالقيم: