المنطلقات والغايات

منطلقاتنا

جاء تأسيس «الرواد لبناء القيم» منسجمًا مع اعتبارات محلية ودولية عدة، إضافة إلى القناعات التي تأسست عليها «مجموعة الرواد»، ويمكن تلخيص هذه المنطلقات بما يلي:

  • تمثلت مجموعة الرواد في تأسيس شركة «الرواد لبناء القيم» منطلقات وتوجهات المملكة العربية السعودية في نظامها الأساس للحكم ومرتكزاتها، ورؤية 2030. وركّزت على التوجه نحو بناء مجتمع حيوي قيمه راسخة من مبادئه الإسلامية، ومعتزًا بالهوية الوطنية، ومعتمدًا منهج الوسطية والتسامح وقيم الإتقان والانضباط والعدالة والشفافيّة؛ لتحقيق التنمية في كافة المجالات. وإدراكًا لأهمية المحافظة على الوطن لتعزيز الوحدة الوطنية، وترسيخ القيم العربية والإسلامية الأصيلة.
  • تتماشى «مجموعة الرواد» مع القيم والمبادئ العالمية التي أقرتها الدول التي تنضوي تحت مظلة منظمة الأمم المتحدة، وهي ذات صلة مباشرة بالأخلاق الإنسانية ولا تتعارض مع مبادئ الإسلام، وتحرص المجموعة على التناغم مع تلك المبادئ وتنطلق منها في منهجيتها العلميّة لبناء القيم الخاصة بالأفراد والمنظمات، مع سعي «الرواد» لأن تكون قيمة مضافة للعالم.
  • تؤمن «مجموعة الرواد» أن التركيز على بناء القيم يعد استثمارًا استراتيجيًا يعود بالمصلحة على المجتمع، ويحقق أهدافها الاستثمارية، وأن عليها المساهمة الفاعلة في بناء الإنسان الرشيد، وإنتاج البرامج التي تُسهم في نجاح مؤسسات هذا البلد الكريم بشكل خاص، والعالمين العربي والإسلامي بصورة عامة.

غاياتنا

تسعى «الرواد لبناء القيم» باعتبارها مؤسسة متخصصة إلى الوصول للغايات التالية:

  • بناء منتجات معرفية وتطبيقية متفردة في بناء القيم وتمكينها.
  • المشاركة في إحداث تغيير نوعي وموجه في سلوك الأفراد، وفي مفاهيم الإدارة بالتركيز على نشر القيم المنظمية، وتمكين القيم لدى الأفراد في جميع البيئات الحاضنة لها.
  • نشر القيم لدى الأفراد والمجتمع عبر وسائل النشر الممكنة.
  • تحقيق استثمار مجدٍ طويل المدى.